كلمات نعتز بها : الدكتور يوسف بن عبدالله الباحوث


(( مركز الشيماء التعليمي لتعليم القرآن الكريم يعتبر درة علمية في البلد الحرام  , وقلعة من قلاع العلم ومجالس القرآن الكريم وتعليمه وتدارسه , حقق الريادة والعديد من الانجازات العلمية  هذا المركز المتخصص في صناعة القيادات الايمانية القرآنية الفذة  ، الذي يعد مفخرة من مفاخر المراكز والدور النسائية فهو قدوة يحتذى بها للعمل المؤسسي المتميز .
إن أي مجتمع لا يهتم بالعمل المؤسسي العلمي المتوازن يعتبر مجتمع ناقص لا يمكن أن يتكامل أو أن ينمو ، وقد حرص مركز الشيماء التعليمي على الاهتمام بقيادات تعليم القرآن الكريم النسائية مع التركيز على ركائز العلم الشرعي التي لا يستغني عنها طالب علم فتخيروا له ثُلة من أهل العلم والفضل مع اختيارهم للمناهج العلمية المتكاملة .
ولقد درسَتُ في هذا الصرح المبارك عدة فصول متتالية على مدار سنوات ماضية , فألفيته مركزاً متجدداً مواكباً للتطور العلمي والتقني , حريصاً كل الحرص على جودة العمل وإتقانه مصداقا لحديث عائشة رضي الله عنها ان  النبي صلى الله عليه وسلم قال (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ).
وفي نظري أنه يهتم و يعتمد على التربية الإيمانية المتكاملة  التي لها أكبر الأثـر فـي بـنـــاء الطاقات ، وتنميتها، واستثمارها استثماراً مناسباً فأصبح أنموذجاً للمراكز والمعاهد القرآنية المتميزة , لاسيما في مناهجه وكوادره العلمية والإدارية ) .

د يوسف بن عبدالله الباحوث
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
ورئيس مركز مكة لتأهيل المعرفين بالإسلام
ورئيس قسم الطلاب الوافدين بالمكتب التعاوني
 

[ عودة لقائمة الكلمات ]

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي

إنجازات المعهد

فيديو تعريفي